الخميس 21/03/2019
12:21 بتوقيت المكلا
مشروع درة المكلا

 

1) هدف المشروع :-
يعتبر مشروع درة المكلا واحداً من أهم المشاريع التي تقوم بتنفيذها المجموع اليمنية للتنمية تصب في مجال تنمية وتطوير مدينة المكلا حيث أنه يقع على امتداد مساحة شاسعة من الأرض ويهدف لتنمية وتطوير الأرض من الناحية العمرانية والحضارية وذلك بتوفير مجمع سكني سياحي تجاري بمستوى راقي يواكب احتياجات ساكنيه من المغتربين والمقيمين على حد سواء متمتعين بجميع الخدمات اللازمة لحياة عصرية .
2) مكونات المشروع :-
• المجمعات السكنية : وتمثل الأحياء السكنية التي تحتوي على المباني المتعددة الأدوار والفلل والوحدات السكنية الأخرى .
• المناطق الترفيهية : وتتمثل بالشواطئ الطويلة الجذابة مما تجعله منتجعاً طبيعياً إضافة إلى الملاعب ، المتنفسات والحدائق .
• المناطق السياحية : وتتمثل بالفنادق ، المطاعم ، مناطق الراحة والاستجمام والمتمثلة بالشاليهات والمراسى المخصص للقوارب البحرية المختلفة .
• الخدمات العامة : وتتمثل بالمكتبات العامة ، المستشفيات ، إنارة الشوارع ، والمساجد والمواقف المخصصة للسيارات .
3) تعريف عن مشروع درة المكلا :-
       يعتبر مشروع مدينة سكنية متكاملة بمفهوم ومعنى العصر أي أن المشروع يحتوي على جميع وسائل العيش العصرية بمفهومها العام والتي تتلخص بتوفير الخدمات العامة من مجال الكهرباء والماء والمجاري والتلفون .
بالإضافة لخدمات الترفية والترويح عن النفس مثل الفنادق والمسابح وملاعب التنس والحدائق والمستشفيات وغيرها .
وإضافة لذلك خدمات التسوق والبيع بمختلف درجاتها وأشكالها .
4) الموقع العام للمشروع :-
يقع مشروع درة المكلا في منطقة الريان التي تبعد عن مدينة المكلا مسافة 27 كيلو متر وعن مطار الريان مسافة 5-4 كيلو متر الأمر الذي ميز مشروع درة المكلا من عدة نواحي أهمها :-
• توسط المشروع بين المدينة الرئيسية ومنفذها الجوي للعالم الخارجي والمتمثل بمطار المكلا ، الأمر الذي اكتسب مشروع درة المكلا أهمية المساهمة في تطوير المنطقة المحادية لهذا المرفأ الهام .
• موقع المشروع حيث أنه يحتل مركزاً هاماً بوقوعه بملتقى الطرق بين ساحل المحافظة والمناطق الداخلية فيها .
• احتلال المشروع لأرض شاسعة وشواطئ كبيرة الأمر الذي يضيف له نظرة جمالية وساحرة تأخذ الناظر لأبعد ما يتصور من الواقع المشاهد.
5) أهمية المشروع :
للمشروع أهمية كبيرة و واسعة من عدة نواحي تتلخص بالآتي :-
أ‌) الناحية الحضارية :-
      والتي حرصت إدارة المشروع على أن يكون هذا المشروع بمنظار حضاري وعصري وجميل موافق للتطور السريع الذي يشهده العالم في جميع النواحي المعمارية والحضارية والإنشائية .

ب‌) الناحية الجمالية :-
      لحرص إدارة المشروع أن يكون هذا المشروع ذو عنصر جمالي للمستفيدين منه وليضيف لمدينة المكلا خصوصاً جمالاً لجمالها الحالي ولهذا أرادت إدارة المشروع لتكون للمكلا درة فكانت أسوة بباقي الدول المجاورة الصديقة فلله الحمد والمنة للمكلا درة بمشروع درة المكلا .
ج ) الناحية الإنسانية :-
       حرصنا من البداية على الاهتمام بالإنسان وذلك بتوفير جميع مستلزمات الحياة وخدمات البنية التحتية الأساسية .
ومن ناحية أخرى عنصر الترقية والترويح عن النفس والمتمثل بالمنتزهات وأماكن الرياضة والمكتبات العامة .
د) الناحية البيئية :-
       ولكي يكتمل المشروع بمفهومه العام والكامل لا بد من الحفاظ على البيئة وعدم تلوثها وإهمالها لذلك تم الأخذ بعين الاعتبار هذه الامر الهام وذلك بزيادة المساحة الخضراء في المشروع والحدائق و معالجة جميع المياه المنتجة من الصرف الصحي . وهذا ما أكسب المشروع نظرة جمالية حيث أن الجهود تبذل للحفاظ على عدم تلوث البيئة والتغير في طبيعتها .

 


  • إقرا ايضاً